منتديات لمسات مغربية
اهلا بك عزيزي في منتديات لمسات مغربية

ادا كنت عضوا فباشر بتسجيل دخولك لنتشارك كل ماهو جديد

اما ادا كنت زائرا فلاتحرمنا شرف انضمامك الينا لنتبادل الاستفادة و الافادة معا



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة حب رقمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed ben ihya
مشرف لمسات الاجتماعية و الادبية
مشرف لمسات الاجتماعية و الادبية


عدد المساهمات : 47
نقاط : 78
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 11/04/2010

مُساهمةموضوع: قصة حب رقمي   الإثنين أبريل 19, 2010 7:49 pm

هناك تجلس بداك العالم ، تبادله الأحاديث، وتعيش معه الأفراح والأحزان .مرحبا ،كلمة اعتادت الأصابيع نقرها على لوحة المفاتيح، يجيبها بنفس الكلمة.كيف الحال؟هي الأخرى كلمة يكتبها وعينيه مغمضتين من كثرة نداولها مع الكل ،يكتبها بلغة أجنبية،مثل كل كلمات بداية الحوار،كلاهما لايدري كيف جعلا من هده الكلمات الأجنبية الفليلة قاعدة لازمة لحوارهما.ينقطع حوارهم للحظة قبل نقركلمة :ماالجديد؟ تجيبه:لاشيء مهم، قد اشتقت إليك.يجيبها :وأنا كدلك.هده الكلمة ستكون السبب في سرد كل ما حدث لكلايهما من أحداث في فترة غيابهما أمام الشاشة.يدق قلب كل منهما عند قراءة ما كتبه الاخر، دقات تكون السبب في جعل الأصابيع تلعب علىلوحة المفاتيح كآلة بيانو .فجأة تغيب الحبيبة عنه لبرهة فيلقي نظرة على نافدة الحوار، التي يندهش لما كتب بها من كلمات، فيتدكرأنه جلس هناك لمدة طويلة،ينهض من مكانه لأخد وجبة العشاء،فإدا به يسمع رنة العودة من جديد.آسفة إنه مشكل اتصال،هدا ما قالته حبيبته.لايهم لقد أدركت دلك. هكدا يجيبها قبل الإنغماس في تتمة حوارهما.رغم بعد كل منهما عن الآخر فقد كانا مغرمين ، فكان الشاب يحب كل الفتيات لكنه يحبهن في صورتها ، بينما هي تحبه بمفرده لكنها تحبه دون صورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لمسات مغربية
المدير ة العامة
المدير ة العامة
avatar

عدد المساهمات : 699
نقاط : 943
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب رقمي   الأربعاء أبريل 21, 2010 1:45 pm

mohamed ben ihya كتب:
هناك تجلس بداك العالم ، تبادله الأحاديث، وتعيش معه الأفراح والأحزان .مرحبا ،كلمة اعتادت الأصابيع نقرها على لوحة المفاتيح، يجيبها بنفس الكلمة.كيف الحال؟هي الأخرى كلمة يكتبها وعينيه مغمضتين من كثرة نداولها مع الكل ،يكتبها بلغة أجنبية،مثل كل كلمات بداية الحوار،كلاهما لايدري كيف جعلا من هده الكلمات الأجنبية الفليلة قاعدة لازمة لحوارهما.ينقطع حوارهم للحظة قبل نقركلمة :ماالجديد؟ تجيبه:لاشيء مهم، قد اشتقت إليك.يجيبها :وأنا كدلك.هده الكلمة ستكون السبب في سرد كل ما حدث لكلايهما من أحداث في فترة غيابهما أمام الشاشة.يدق قلب كل منهما عند قراءة ما كتبه الاخر، دقات تكون السبب في جعل الأصابيع تلعب علىلوحة المفاتيح كآلة بيانو .فجأة تغيب الحبيبة عنه لبرهة فيلقي نظرة على نافدة الحوار، التي يندهش لما كتب بها من كلمات، فيتدكرأنه جلس هناك لمدة طويلة،ينهض من مكانه لأخد وجبة العشاء،فإدا به يسمع رنة العودة من جديد.آسفة إنه مشكل اتصال،هدا ما قالته حبيبته.لايهم لقد أدركت دلك. هكدا يجيبها قبل الإنغماس في تتمة حوارهما.رغم بعد كل منهما عن الآخر فقد كانا مغرمين ، فكان الشاب يحب كل الفتيات لكنه يحبهن في صورتها ، بينما هي تحبه بمفرده لكنها تحبه دون صورة


و هاهو محمد يقول ان الحب لاحاجز و لاقدرة تمنع ولادته و ان تكن الاسلاك و الشاشة و المسافات
فهو ان ولد سيكبر بالرغم من كل شيء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maroctouches.secrets-stories.net
 
قصة حب رقمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لمسات مغربية :: لمسات القلم :: قصة ادب و شعر-
انتقل الى: